لاگ ان / رجسٹر
جمعہ 19 شوال 1443 بہ مطابق 20 مئی 2022
لاگ ان / رجسٹر
جمعہ 19 شوال 1443 بہ مطابق 20 مئی 2022
لاگ ان / رجسٹر
جمعہ 19 شوال 1443 بہ مطابق 20 مئی 2022
جمعہ 19 شوال 1443 بہ مطابق 20 مئی 2022

سوال:خواتین کا بھنویں بنوانا اور سونے کے علاوہ دیگر دھات کے زیور پہننا کیسا ہے؟

الجواب باسم ملهم الصواب

جواب نمبر 1:عورت کے لیے محض زیب وزینت کے لیے بھنویں بنانا جائز نہیں اور یہ حکم سب عورتوں کے لیے ہے  جو عورت شرعی پردہ کرے اس کے لیے بھی یہی حکم ہے ۔ خاوند اجازت دے یا نہ دے اس سے فرق نہیں پڑتابہرحال عورت کے لیے بھنویں بنانا جائز نہیں۔عورت کے چہرے پر اگر زائد بال اُگ آئے ہوں  تو ان بالوں کو صاف کرسکتی ہے اسی طرح اگر بھنویں بالکل آپس میں مل گئی ہوں یا بھنوؤں سے اوپر نیچے کچھ منتشر بال ہوں تو اس وقت ان کوچُن سکتی ہے لیکن باریک کرنا جائز نہیں ۔عورت پر خاوند کے لیے چہرے کا بناؤ سنگھار شرعی حدود میں رہتے ہوئے ضروری ہے  زیب وزینت میں خلاف شرع کام کی اجازت نہیں۔ 

جواب نمبر 2:خواتین ز یورات تو ہر دھات کے استعمال کرسکتی ہیں ۔البتہ انگوٹھی صرف سونے اور چاندی کی استعمال کرسکتی ہیں اس کے علاوہ دوسری دھاتوں کی انگوٹھی کا استعمال خواتین کے لئے شرعا جائز نہیں۔

لقوله صلی الله عليه وسلم لعن الله الواصلة والمستوصلة والواشمة والمستوشمة والواشرة والمستوشرة والنامصة والمتنمصة النامصة التي تنتف الشعر من الوجه والمتنمصة التي يفعل بها ذلك۔۔۔( قوله والنامصة إلخ ) ذكره في الاختيار أيضا وفي المغرب .النمص : نتف الشعر ومنه المنماص المنقاش ا هـ ولعله محمول علی ما إذا فعلته لتتزين للأجانب ، وإلا فلو كان في وجهها شعر ينفر زوجها عنها بسببه ، ففي تحريم إزالته بعد ، لأن الزينة للنساء مطلوبة للتحسين ، إلا أن يحمل علی ما لا ضرورة إليه لما في نتفه بالمنماص من الإيذاء . وفي تبيين المحارم إزالة الشعر من الوجه حرام إلا إذا نبت للمرأة لحية أو شوارب فلا تحرم إزالته بل تستحب وفي التتارخانية عن المضمرات : ولا بأس بأخذ الحاجبين وشعر وجهه ما لم يشبه المخنث ا هـ ومثله في المجتبی تأمل(رد المحتار،کتاب الحظر والاباحۃ، فصل في النظر والمس)

ولا بأس للنساء بتعليق الخرز في شعورهن من صفر أو نحاس أو شبة أو حديد ونحوها للزينة والسوار منها(الفتاویٰ الھندیۃ،ص395، الناشر دار الفكر،سنة النشر 1411هـ – 1991م)

والتختم بالحديد والصفر والنحاس والرصاص مكروه للرجل والنساء ( قوله جواز اليشب ) بالباء أو الفاء أو الميم وفتح أوله وسكون ثانيه وتحريكه خطأ كما في المغرب ، قال القهستاني : وقيل إنه ليس بحجر فلا بأس به وهو الأصح كما في الخلاصة ( قوله والعقيق ) قال في غرر الأفكار والأصح أنه لا بأس به ، { لأنه عليه الصلاة والسلام تختم بعقيق } وقال : { تختموا بالعقيق فإنه مبارك } ولأنه ليس بحجر إذ ليس له ثقل الحجر ، وبعضهم أطلق التختم بيشب وبلور وزجاج ( قوله وعمم منلا خسرو ) أي عمم جواز التختم بسائر الأحجار حيث قال بعد كلام فالحاصل : أن التختم بالفضة حلال للرجال بالحديث وبالذهب والحديد والصفر حرام عليهم بالحديث وبالحجر حلال علی اختيار شمس الأئمة وقاضي خان(ردالمحتار، کتاب الحظر والاباحۃ،فصل فی اللبس)

والله أعلم بالصواب

لرننگ پورٹل