لاگ ان / رجسٹر
منگل 23 شوال 1443 بہ مطابق 24 مئی 2022
لاگ ان / رجسٹر
منگل 23 شوال 1443 بہ مطابق 24 مئی 2022
لاگ ان / رجسٹر
منگل 23 شوال 1443 بہ مطابق 24 مئی 2022
منگل 23 شوال 1443 بہ مطابق 24 مئی 2022

سوال:اگر راستہ مىں عوام بہت زىادہ ہو اور وہا ں ركنا ممكن نہ ہو اور عصر كى نماز كا وقت گزررہا ہو ،مثلا: شارع فىصل پر ٹرىفك مىں پھنسے ہوئے ہىں اور رك كر نماز ادا نہىں كى جاسكتى ،تو كىا اىسى صورتِ حال مىں چلتى ہوئى گاڑى مىں نماز پڑھى جاسكتى ہے؟ كىا ىہ جائز ہے لىكن نماز بىٹھ كر ہى پڑھى جائے گى ، اس كے علاوہ اور كىا شرعى اصول ہىں ؟ برائے مہربانی رہنمائی فرمادیں۔جزاک اللّہ خیرا۔

الجواب باسم ملهم الصواب

نماز كے لىے قىام فرض ہے،ىہاں تك كہ شرعى سفر كےدوران بھى گاڑى سے اتر كر قىام كے ساتھ نماز پڑھنا ضرورى ہے،لہذا ٹرىفك كى وجہ سے فرض نماز گاڑى مىں بىٹھ كرپڑھنا درست نہىں،اس سے نمازادا نہىں ہوگى،لہذا راستے مىں جگہ جگہ مسجدىں موجود ہوتى ہىں(مثلاً: شارعِ فىصل پرعام مساجد،ىا پىٹرول پمپ وغىرہ كى مساجد)تو گاڑى سے اتر كر مسجدمىں ىا كسى جگہ زمىن پر كھڑے ہوكر نمازپڑھنا ضرورى ہے۔

(ومنها القيام) وهو فرض في صلاة الفرض والوتر. هكذا في الجوهرة النيرة والسراج الوهاج وفرضه يتأدى بأدنى ما ينطلق عليه الاسم. كذا في الكافي في آخر فصل القراءة وحد القيام أن يكون بحيث إذا مد يديه لا ينال ركبتيه. (الفتاوى الهندية (۱/ ۶۹)

أما الفرائض أي صلاة الفرائض علي الدابة فتجوز أيضا لكن بالأعذار التي ذكرنا في فصل التيمم من خوف  السبع أو العدو أو المرض او الطين  فإذا خاف علي نفسه أو دابته من سبع أو لص أو كان طين يغيب الوجه فيه ولا يجد مكانا جافا أو كان مريضا يحصل له بالنزول الركوب زيادة مرض أو بطؤ برء جاز له الإيماء بالفرض علي الدابة وافقة مستقبل القبلة إن أمكنه ذلك وإلا فبقد ر الإمكان.(حلبي كبير، ص:۲۷۳)

(صلى الفرض في فلك) جار (قاعدا بلا عذر صح) لغلبة العجز (وأساء) وقالا: لا يصح إلا بعذر وهو الأظهر برهان۔ الدر المختار وحاشية ابن عابدين (۲/ ۱۰۱)

(قوله وهو الأظهر) وفي الحلية بعد سوق الأدلة: والأظهر أن قولهما أشبه فلا جرم أن في الحاوي القدسي وبه نأخذ. اهـ الدر المختار وحاشية ابن عابدين (۲/ ۱۰۱)

(قوله والقيام) لقوله تعالى {وقوموا لله قانتين} [البقرة: 238] أي مطيعين، والمراد به القيام في الصلاة بإجماع المفسرين، وهو فرض في الصلاة للقادر عليه في الفرض وما هو ملحق به، واتفقوا على ركنيته۔(البحر الرائق شرح كنز الدقائق (۱/ ۳۰۸)

والله أعلم بالصواب

فتویٰ نمبر4579 :

لرننگ پورٹل