لاگ ان / رجسٹر
جمعہ 26 شوال 1443 بہ مطابق 27 مئی 2022
لاگ ان / رجسٹر
جمعہ 26 شوال 1443 بہ مطابق 27 مئی 2022
لاگ ان / رجسٹر
جمعہ 26 شوال 1443 بہ مطابق 27 مئی 2022
جمعہ 26 شوال 1443 بہ مطابق 27 مئی 2022

نماز جمعہ میں کل کتنی رکعات ہیں؟ ان میں سے کتنی رکعات فرض، کتنی سنت مؤکدہ، کتنی سنت غیر مؤکدہ اور کتنے نوافل ہیں اور ان سب کی ترتیب کیا ہے؟

الجواب باسم ملهم الصواب

جمعہ کی نماز میں کل بارہ رکعتیں ہیں۔ چار سنت مؤکدہ فرض سے پہلے، دو رکعت فرض، چار رکعت سنت مؤکدہ فرض کے بعد اور اس کے بعد مزید دو رکعت (بنا بر قولِ راجح) سنت غیر مؤکدہ۔(4+2+4+2 = 12 )۔ باقی احادیث میں جمعہ کے بعد نفل کی کوئی متعینہ مقدار مذکور نہیں ہے، اس لیے جمعہ کے ساتھ نفل کا نہ کوئی اختصاص ہے اور نہ نفل کی کوئی تحدید ہے، آدمی کی مرضی ہے جتنی چاہے پڑھے۔

(الف) (وسن) مؤكدا (أربع قبل الظهر و) أربع قبل (الجمعة و) أربع (بعدها بتسليمة) فلو بتسليمتين لم تنب عن السنة، ولذا لو نذرها لا يخرج عنه بتسليمتين، وبعكسه يخرج (الدر المختار، باب الوتر والنوافل)

(ب) وأما السنة قبل الجمعة وبعدها فقد ذكر في الأصل: وأربع قبل الجمعة، وأربع بعدها، وكذا ذكر الكرخي، وذكر الطحاوي عن أبي يوسف أنه قال يصلي بعدها ستا وقيل: هو مذهب علي – رضي الله عنه – وما ذكرنا أنه كان يصلي أربعا مذهب ابن مسعود، وذكر محمد في كتاب الصوم أن المعتكف يمكث في المسجد الجامع مقدار ما يصلي أربع ركعات، أو ست ركعات أما الأربع قبل الجمعة؛ فلما روي عن ابن عمر – رضي الله عنه – «أن النبي – صلی الله عليه وسلم – كان يتطوع قبل الجمعة بأربع ركعات» ؛ ولأن الجمعة نظير الظهر، ثم التطوع قبل الظهر أربع ركعات كذا قبلها.وأما بعد الجمعة فوجه قول أبي يوسف إن فيما قلنا جمعا بين قول النبي – صلی الله عليه وسلم – وبين فعله فإنه روي «أنه أمر بالأربع بعد الجمعة» وروي أنه «صلی ركعتين بعد الجمعة» ، فجمعنا بين قوله وفعله قال أبو يوسف: ينبغي أن يصلي أربعا، ثم ركعتين كذا روي عن علي – رضي الله عنه – كي لا يصير متطوعا بعد صلاة الفرض بمثلها، وجه ظاهر الرواية ما روي عن النبي – صلی الله عليه وسلم – أنه قال: «من كان مصليا بعد الجمعة فليصل أربعا» وما روي من فعله – صلی الله عليه وسلم – فليس فيه ما يدل علی المواظبة، ونحن لا نمنع من يصلي بعدها كم شاء، غير أنا نقول: السنة بعدها أربع ركعات لا غير؛ لما روينا. (بدائع الصنائع، كتاب الصلاة، فصل بيان ما يكره من سنن الصلاة)

والله أعلم بالصواب

فتویٰ نمبر4265 :

لرننگ پورٹل