لاگ ان / رجسٹر
منگل 23 شوال 1443 بہ مطابق 24 مئی 2022
لاگ ان / رجسٹر
منگل 23 شوال 1443 بہ مطابق 24 مئی 2022
لاگ ان / رجسٹر
منگل 23 شوال 1443 بہ مطابق 24 مئی 2022
منگل 23 شوال 1443 بہ مطابق 24 مئی 2022

اگر والدین اپنی اولاد كو نفلی روزہ ركھنے سے منع كرتے ہوں تو اس كا كیا حكم ہے؟ اگر كوئی والدین كے منع كرنے كے باوجود نفلی روزہ ركھے تو كیا ان كے كہنے پر روزہ توڑدینا درست ہے، حالانكہ  روزہ ركھنے سے كسی كو نقصان نہ ہوگا، تب بھی؟

الجواب باسم ملهم الصواب

والدین كا اپنی بالغ اولاد كو بغیر كسی وجہ  نفلی روزہ ركھنے سے روكنا درست نہیں، لہذا اگر نفلی روزہ ركھ لیا تو والدین كے كہنے پر اس كو توڑنا جائز نہیں، بلكہ پورا كرنا ضروری ہے، البتہ اگر نفلی روزہ ركھنے سے اتنی كمزوری كا اندیشہ ہو كہ والدین كی جسمانی خدمت نہ ہوسكےگی، اور والدین جسمانی خدمت كے محتاج ہوں، اور اس كے علاوہ كوئی اور خدمت كرنے والا نہ ہو، تو ایسی صورت میں اس پر لازم ہے كہ نفلی روزہ نہ ركھے، بلكہ والدین كی خدمت انجام دے۔

لابن البالغ يعمل عملا لا ضرر فيه دينا ولا دنيا بوالديه وهما يكرهانه فلا بد من الاستئذان فيه إذا كان له منه بد إذا تعذر عليه جمع مراعاة حق الوالدين بأن يتأذی أحدهما بمراعاة الآخر يرجح حق الأب فيما يرجع إلی التعظيم والاحترام (الفتاوی الهندية (۵/ ۳۶۵)

وإنما ينبغي طاعة الوالدين في التطوع الذي يسع تركه، فنفاذ برهما أفضل من الجهاد التطوع، فإذا جاءت الفريضة والأمر الذي لا يسع الرجل فيه إلا أن … لم يلتفت في هذا إلی طاعة الوالدين، وكانت طاعة الله تعالی أحقّ أن يؤخذ بها من طاعة الوالدين. (المحيط البرهاني في الفقه النعماني،۵/۲۷۵)

أن الجهاد قبل النفير العام إما أن يعتبر فرض كفاية أو يعتبر تطوعاً، فإن اعتبرناه تطوعاً، للولد إقامة التطوعات بحق الصلاة والصوم بغير إذن الوالدين، وإن اعتبرناه فرض كفاية، فكذلك للولد إقامة ما هو فرض كفاية بغير إذن الوالدين كصلاة الجنازة ورد السلام وما أشبهه… فتركنا القياس في الجهاد بهذه الآثار، وما ثبت بخلاف القياس لا يقاس عليه غيره والنص الوارد لاشتراط إذن الوالدين في حق الجهاد قبل مجيء النفير عاماً، وفي الخروج إلی الجهاد إفجاعهما وإلحاق المشقة بهم لما يخافان عليه من الهلاك بالقتل في الجهاد، لا يعتبر وارداً دلالة في صلاة الجنازة وردِّ السلام ولا في غيرهما من التطوعات، وهما لا يخافان عليه بسبب إقامة هذه العبادات(المحيط البرهاني في الفقه النعماني،۵/ ۳۸۷)

والله أعلم بالصواب

فتویٰ نمبر4600 :

جواب دیں

آپ کا ای میل ایڈریس شائع نہیں کیا جائے گا۔

لرننگ پورٹل